منتدى مختص بالتاريخ+الجغرافيا+السياسة+الاقتصاد والمال+اسلاميات + الحوار الأديان+السياحة+الرياضة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فن النينجا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعماوي محمد توفيق



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 06/05/2008
العمر : 27
الموقع : http://www.ninjaa.com/vb

مُساهمةموضوع: فن النينجا   الثلاثاء مايو 06, 2008 4:26 pm

النــــــنـــيــجــا


يتبادر إلى الذهن دائما عندما يذكر لفظ "النينجا" ذلك الرجل المرتدي السواد والذي لا يظهر منه سوى جزء بسيط من عينيه ويمتلك قدرات بدنية لا حدود لها فهو يجيد كل فنون القتال ويجيد استعمال كل أنواع الأسلحة إلى جانب مهارات فلكية وطبية إلى جانب العديد والعديد من المهارات، وقد تسببت السينما في تثبيت تلك الصورة في أذهان كافة الناس.
النينجوتسو هي احد فنون القتال التي نشأت في اليابان ولو أن جذورها أصلا تبقى في الصين كل الفنون القتالية أصلها صيني ماعدا ( السامو ). كلمة نينجوتسو صعب جداً أن تترجم بالعربي أو بالإنجليزي.
بداية ( الكانجي نن ) وعرفت أيضا باسم ( شينوبي ) قيل إن معناها هدوء القلب والنصل لكن أفضل معنى لها هو المثابرة ، الخفاء الخلسة ، تخفي أو صمت ..هذه هي النينجوتسو ممكن تترجم بالفن الصامت أو فن الخفاء أو فن المثابرة.فهي تعتمد على رأيك . إن القاعدة الأساسية لهذا الفن هو " فن القتال " كما قال الأسطوري سن زو.النينجوتسو فن من يمارسه
معنى النينجا لغوياً.. وبداية ظهورها
النينجا تعني في اللغة اليابانية " الخفاء " وفن الننيجتسو "Ninjutsu" يعني فن التخفي أو التلصص، ولقد عرفنا النينجا من القصص والحكايات التي تناقلتها الأجيال عبر العصور حول النينجا ومقدرتهم القتالية التي لا حدود لها وسأذكر لكم هنا بعض من تواريخ النينجا المتداولة قديما في اليابان .
تاريخ النينجا – بانسينشوكاي
تترجم النينجوتسو عادة بفن الخلسة أو التسلل فالحروف الأولى من نينجا وهي " نن" والتي يمكن ترجمتها بشينوبي أيضا لها عدة معاني مثل المثابرة والتحمل والتسامح . يستخدم تعبير النينجوتسو عادة للإشارة إلى الطرق والتقنيات المعينة التي يستخدمها النينجا . النينجوتسو كطريقة للحياة لم تنشأ في ليلة وضحاها . ولكنها تطورت عبر سنوات ولم ينشأ مسمى النينجوتسو نفسه إلا بعد عدة أجيال بعدما بدأت حياة النينجا .
نشأت النينجوتسو في وسط هونشو ( أكبر الجزر اليابانية ) قبل حوالي ألف ومائة عام تقريبا حيث طورت العائلات التي كانت تسكن الجبال الوعرة والبعيدة . كانت تلك العائلات من المراقبين العظماء للطبيعة وشعروا بارتباط قريب من الأرض . وكان أسلوب حياتهم يعيش طبق لقوانين الطبيعة وليس ضدها . وكان النينجا أيضا شعب روحاني جداً وأصبحت معتقداتهم جزءاً مكمل للنينجوتسو . احد التأثيرات الروحية كان ( الشنتو ) أو
( طريق الكامي ) وكامي هي الكلمة اليابانية للإله . ويتضمن معناها الشعور بالقوة المقدسة أو المؤثرة بدلاً عن الكائن المقدس ، كان اليابانيون الأوائل يعتقدون أن كل عالمهم المكون من الأنهار والجبال والبحيرات والأشجار يحمل طاقتهم وروحهم الخاصة ، أحد المؤثرات الروحية الأخرى للنينجا كان ( ميكيو ) وهو بالنسبة للنينجا لم يكن دينا بقدر ماكان طريقة لتعزيز القوة الشخصية . تضمنت هذه الطرق استخدام كلمات ورموز سرية لتركيز طاقاتهم ونواياهم نحو أهداف محددة .
ومن المقبول عموماً أن الطرق الموجودة في النينجوتسو نشأت خارج اليابان . بالصين تحديداً بعد سقوط سلالة
( تانغ ) في الصين هرب العديد من المحاربين المطرودين والفلاسفة وإستراتيجيو الجيش إلى اليابان لتجنب عقاب حكام الصين الجدد . ويعتقد أن عائلات النينجا قد تعرضت للعديد من استراتيجيات وفلسفة هؤلاء المحاربين المنفيين على مر القرون . مما ساعد على تشكيل ما أصبح يعرف بالنينجوتسو . كما تأثر النينجا أيضا بمجموعة من الأشخاص تدعى ( شوجينجا ) الذين تجولوا في نفس المناطق الجبلية التابعة للنينجا وكانت طريقة الشوجيندو الروحية لاكتشاف الذات تتكون من إخضاع النفس لظروف الطقس والأرض القاسية في تلك المنطقة لأخذ القوة من الأرض نفسها . فهم يمشون على النار ويقفون خلف الشلالات المجمدة ويتعلقون على حافات المنحدرات في محاولة للتغلب على الخوف واكتساب قوى الطبيعة . ومن الخطأ القول إن هذه الطرق الروحية الثلاثة كانت الجذور الحقيقية للنينجوتسو ولكن يوجد شك ضئيل بأنها كانت ذات تأثير كبير . كانت النينجوتسو ومازالت فلسفة منفصلة .
لم يكن لشعب النينجا طبيعة المحاربين بالذات ولكنهم كانوا يتعرضون باستمرار لمضايقات المجتمع الحاكم في اليابان . فقد كانوا يخضعون بشكل روتيني لنظام الضرائب الغير عادل والاضطهاد الديني . ثم تعلموا النينجا في النهاية كيف يدافعون عن أنفسهم بشكل فعال أكثر فأكثر واستخدموا معرفتهم الرئيسية بأعمال الطبيعة بالإضافة لتقنيات عسكرية توارثوها عبر السنين مثل الأسلحة ضد جيوش الحكومة المتفوقة عددياً , واستخدموا أي حيلة أو خرافة أو إستراتيجية لحماية أنفسهم .
في حالات الضرورة كانوا يلجئون للخدع السياسية لضمان السلام كان هناك ما يقارب سبعون أو ثمانون عشيرة نينجا تعمل في مناطق ( كوجا وايجا ) في اليابان أثناء قمة نشاط النينجا. معظم هؤلاء النينجا كانوا ينحدرون من الساموراي المطرودين لذلك عملوا على جانب المخططات السياسية للحكومة وكان النينجا أحيانا يستعين بالجيش أو مصادر جمع المعلومات لحماية أعضاءها من أن يصبحوا ضحايا في النزاع على السلطة بين عشائر الساموراي المتنافسة . وفي بعض الأحيان كانت عائلة النينجا تدعم احد الفئات على الأخرى إذا شعروا أن ذلك من مصلحتهم وكما هو الحال في أي مجتمع ، كان هناك مرتدون أساؤا استخدام التدريب الذي تلقوه . ففي بعض الأحيان كان النينجا يؤجرون أنفسهم لأعمال التجسس أو الاغتيال الخارجية ولسوء الحظ أصبح هؤلاء المنبوذين نموذجاً للنينجا الشرير الذي نراه اليوم في وسائل الإعلام ولكن على كل حال مجموعة قليلة من النينجا العادي يبذل الكثير للارتباط بعائلته وأهداف جماعته لم يكن شعب النينجا جنودا في الدرجة الأولى ولكن هناك طبعاً عمال النينجا الذين تدربوا منذ طفولتهم ليصبحوا محاربين لكن هذا التدريب كان وقائياً في العادة . كان يعلم محاربي النينجا بأنهم قد يتم استدعائهم في المستقبل لحماية الجماعة لكنهم قضوا معظم حياتهم بالعمل في الزراعة أو التجارة . ونادراً ما كان يطلب من عملاء المخابرات في النينجا الذين أرسلوا ليعيشوا في قلاع الأعداء أن يعملوا في الظاهر . فإذا استدعي احد الأعضاء للعمل فن ذلك يكون في العادة نتيجة لمخطط حذر ويائس في الغالب . حيث يتم الاتصال بالعميل ويقوم رئيسه" تشونين" بتكليفه بمهمة. "الشونين" أو الرجل الوسيط هو الواسطة بين قائد عائلة " جونين" والعميل وكان القائد " الجونين" هو الذي يتخذ القرارات الإستراتيجية الفلسفية وذات المدى الطويل للعشيرة . وغالبا ما تبقى هوية القائد سرية عن العميل والواسطة وبالطبع هناك بعض الفترات التاريخية التي تطلبت سرية أكثر من الفترات الأخرى .
وفي النهاية اختفى هذا النشاط بأكمله ولكن القصص الموروثة بقيت في بعض الحالات .

جوهر السعادة
إن الطريقة التي تختبر أو تجرب بها السعادة المطلقة هي أن تخلص نفسك من الهموم و الندامة و تدرك أن كونك سعيدا هو أفضل أنواع الشعور قناعة في الحياة . استرجع جميع ما أحرزته من تقدم في حياتك و اعكسه واسمح للأفكار الايجابية و المبدعة و المبهجة أن تشرق و تسحق أو تغمر أي حزن أو الم يمكن أن تبقى في منعزلة أو داخل دماغك . و معرفة أن المرض و المصيبة هي عناصر طبيعية من عناصر الحياة يعتبر المفتاح للتغلب على المحن بروح هادئة و سعيدة. إن السعادة تنتظرك هناك ...أمامك ...و بيدك أن تقرر إما أن تعيشها أو تتجاهلها. اعتني بقلبك و عوده على ذلك.
اقوال من الحكمة:
-1أدرك حكمة كونك صبورا خلال أوقات السكون.
-2اختر طريق العدالة كمسلك لحياتك.
-3لا تسمح لقلبك بان تسيطر عليه مطالب الرغبة أو المتعة أو التبعية و الاتكال.
-4الحزن و الألم و الاستياء هي خصائص طبيعية لتقابل و تواجه الحياة و لهذا اعمل جاهدا لتصقل تنوير الروح الصامدة.
-5 ركز على الدين بقوة وخاصة تعاليم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
6- رسخ في قلبك أهمية إخلاص الأسرة و تعقب الفن الأدبي و القتالي أو الحربي بعزم متوازن.


النينبو -اقوال من الحكمة
إن الجوتسو" تعني الأسلوب و لكن تعني أيضا القلب . أي انه يجب أن ينبعث من القلب . و لهذا يجب أن يكون قلبك مستقيما و مخلصا " فان لم يكن قلبك صافيا و مستقيما فان الجوتسو الخاص بك سيكون ناقصا و لن تتقدم في الفنون القتالية . فالرغبة في النصر لن تحقق لك النصر بل عليك أن تستقبل أو تحرز الانتصار من خصمك فليس لديه أي خيار أخر غير أن يزودك به لأنه سيشعر بصدق أو صلاح قلبك. إن الطبيعة هي صديقتك فهي ستساعدك على إحراز النصر وسيفقد خصمك الحركات الطبيعية و عندئذ ستتنبأ بما يريد فعله قبل أن يتمه . و " إذا أردت أن تجعل فقط عقلك و روحك قويان طبق الدين الإسلامي و ليس الفنون القتالية لان باستطاعة الفنون القتالية أن تقتل . و في الجانب الأخر إذا كنت مهتما فقط بجعل جسدك قويا بما فيه الكفاية ليقتل أو يحرز الشرف و الميداليات فكل ما عليك فعله هو رفع الأثقال و تناول الخضروات و السير لتصبح قويا و لا تزعج نفسك ابدأ بالفنون القتالية.
لا تخشى الموت
لقد قال المعلم النينجا الكبير مرة شيئا عن تأثير " لا تخشى الموت" و أود أن اطرح سؤالا يتعلق بهذه العبارة ...فهل كان قصده أن على الشخص أن لا يخشى الموت مثل الشخص الذي لا يخاف من اللكمة الموجهة إليه؟ لأنه سيتجمد عندما يواجهها وقتها سيكون الخوف هو ردة فعله. إذا هل سيبقى الشخص غير راغبا بالموت عندما لا يزال غير خائفا من الموت ؟ هل الجواب نعم أم لا أم أننا لم نفهم العبارة جيدا.
الجواب هو:- هناك 3 أشياء أكيدة و هي انك خلقت و الآن أنت حي و سوف تموت. هذه هي دورة الحياة الطبيعية وكلها بيد الله سبحانه وتعالى و تستمر سواء كنت مستعدا لها أم لا. إن أفضل وسيلة استعداد يمكنك أن تتخذها هي ما تناسب وضعك في هذه الدورة. لا تستطيع أن تستعير من الزمن لأنك لا تستطيع أن توفيه أو تعيده له.هناك فرق بين الاستجابة و ردة الفعل. فالاستجابة تكون عندما تكون في و ضع الاختيار. لقد فهمت الكثير من عبارة معلم النينجا الكبير لأنها تتضمن العديد من المعاني . و سأذكر احدها هنا . كن حرا في الحياة و الموت . يجب أن تعيش الحياة من وجهة نظر الحرية و ليس الخلود أو البقاء فيها. إذا عرفت كيف تعيش حياتك بحق فستقترب من الموت مثل اقترابك من الحياة. كل لحظة محسوبة و التفكير في أفكار غير مدعومة أو غير محتملة ستشتت تفكيرك وتركيزك و لن تستمتع بالحياة كما رغبت في أن تعيشها.
إن الخوف عبارة عن حدس أو توقع متزايد و السبب في ذلك هو انعدام الإيمان بالله و المعرفة. فعندما تنمو قدرة التايجوتسو الخاص بك ستتخلص من خوفك من اللكمة . البعد أو المسافة البسيطة ستمدك بالوقت و الحرية. و عندما تعيش حياتك بحيث تحسب كل لحظة تمر بك كلحظة بهيجة مليئة بالامتنان للنعمة الغالية التي انعم الله بها عليك و هي تنفسك فإنك ستواجه المحتوم بإلوهية نقية و تكون جاهزا لتتشكل و تتحول لأي وضعية تتخذها . و تستطيع فقط أن تستعد لذلك بان تخلي و تصفي قلبك و تنفتح و تتسع لله سواء من داخلك أو خارجك .
أتمنى لك تدريبا موفقا
وهذه هو يودا المعلم المخلص الناصح لجميع المعلمين المخلصين . و نصيحته التي يوجهها لجميع الذين يحاولون ويبذلون جهدهم:" حاول ؟ ثم حاول ؟ أو لا تحاول . افعل . أو لا تفعل . وإلا لن تكون هناك أية محاولة "
فالأحمق الذي يقول لا استطيع والعاقل من يقول سأحاول
سيطر على وقتك
أولاً : أزل من عقلك خرافة ( الوقت حر )
إن التفكير بالأشياء الملموسة مثل السيارات والبيوت أسهل من التفكير بالوقت وذلك لأن لها قيمة ، ولكن لأن الوقت غير مرئي وغير قابل للمس فهو لا يحظى بالاحترام الكافي ، فلو سرق شخص مجوهرات منك فإنك ستنزعج وتخبر الشرطة عن الجريمة ولكن سرقة الوقت في العادة لا تعتبر حتى جنحة ، ومما يدل على هذا أننا نسمع أحياناً قول القائل : اعمل ذلك في وقتك الحر ، أي اعمل ذلك حين لا تكون منهمكاً في أمر مهم ، ولكن الحقيقة هي أنه يجب أن لا يكون هناك شيء اسمه الوقت الحر .
ثانياً: قدِّر لمجهودك ثمرة أعلى من الثمرة الحالية
فإذا بدأت تفكر بأن وقتك فعلاً يساوي ثمرة عظيمة ؛ فلا تفاجئ إذا وجدت نفسك تجني فعلياً تلك الثمرة ، وما سيحصل هو أنك ستبدأ تدرك قيمة الساعة المهدرة ، بعد ذلك ستبدأ بالبحث عن طرق لتقليل الهدر الذي يسببه انعدام الكفاءة ، وربما وهو الأهم ستبدأ بالاختيار بدقة أكثر المشاريع والطلبات ثمرة ، ويجب أن لا تهب وقتك لأحد إلا باختيارك ، ولا تعتبر وقت شخص آخر أكثر قيمة من وقتك .
...........................................................................يتبع......
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ninjaa.com
سارة



عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 16/04/2008
العمر : 26

مُساهمةموضوع: *- شكرا-*   الثلاثاء مايو 06, 2008 7:10 pm

*- شـكــرا أخي لاتحسبن الرجال فقط مهتمين بالرياضة حتى الفتيات يهتموا بها ويتابعونها





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نعماوي محمد توفيق



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 06/05/2008
العمر : 27
الموقع : http://www.ninjaa.com/vb

مُساهمةموضوع: الرد على الاخت سارة   السبت مايو 10, 2008 6:03 pm

من قال ان النينجا موجه فقط للرجال بل هو موجه ايضا للنساء وعم قريب انشاء الله ساضع بعض التقنيات النسائية في النينجتسوا والتاجتسوا..................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ninjaa.com
 
فن النينجا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
داودي لعرج وأحلى الحضارات.بوقطب :: الفئة الأولى :: منتدى الــــريــاضـــة-
انتقل الى: