منتدى مختص بالتاريخ+الجغرافيا+السياسة+الاقتصاد والمال+اسلاميات + الحوار الأديان+السياحة+الرياضة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 - أنــــــــظـر وتــعـــلــم / التـــوحــيـــد/ تـعـــلم أمـــور ديـنــك ؟/....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مراد



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: - أنــــــــظـر وتــعـــلــم / التـــوحــيـــد/ تـعـــلم أمـــور ديـنــك ؟/....   الأربعاء مايو 21, 2008 5:30 pm

* هذه مـقاطـع من كتاب "القول المفيد في ادلة التوحيد" تأليف العلامة الشيخ محمد عبدالوهاب الوصابي -حفظه الله ورعاه :
"معنى لا اله الا الله"

اي:لا معبودبحق الا الله،وغير الله ان عبد فبباطل.

قال الله تعالىSadذلك بأن الله هو الحق وان ما تدعون من دونه الباطل وان الله هو العلي الكبير)(الحج 62،لقمان30).

وقال تعالى (فاعلم انه لا اله الا الله...)(محمد19).



- * شروط لا اله الا الله:
الشرط الاول:
العلم بمعناها نفيا واثباتا المنافي للجهل:
قال الله تعالى Sadفاعلم انه لا اله الا الله...)(محمد:19)
-وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من مات وهو يعلم انه لا اله الا الله دخل الجنة—رواه مسلم رقم 26.

الشرط الثاني :
اليقسن المنافي للشك:
وذلك بان يكون قائلها مستيقنا بمدلول هذه الكلمة يقينا جازما،فان الايمان لا يغني فيه الا علم اليقين ،لا علم الظن،فكيف اذا دخله الشك.
قال الله تعالى :""انما المؤمنون الذين ءامنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا باموالهم وانفسهم في سبيل الله اولئك هم الصادقون""-الحجرات 15-
فاشترط في صدق ايمانهم بالله ورسوله كونهم لم يرتابوا-أي لم يشكوا-فاما المرتاب فهو من المنافقين –والعياذ بالله-الذين قال الله تعالى فيهم :""انما يستئذنك الذين لا يؤمنون بالله واليوم الاخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون""التوبة 45.
-وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من لقيت من وراء هذا الحائط يشهد ان لا اله الا الله مستيقنا بها قلبه فبشره بالجنة "رواه مسلم رقم 31.
فاشترط في دخول قائلها الجنة ان يكون مستيقنا بها قلبه غير شاك فيها،واذا انتفى الشرط انتفى المشروط.

-* الشرط الثالث:
القبول لما اقتضته هذه الكلمة بقلبه ولسانه المنافي للرد:
قال الله تعالى :""انهم كانوا اذا قيل لهم لا اله الا الله يستكبرون ويقولون ائنا لتاركوا الهتنا لشاعر مجنون""الصافات:35،36
-وعن ابي موسى الاشعري رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"...فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به من الهدى والعلم ،فعلم وعلم ،ومثل من لم يرفع بها راسا ولم يقبل هدى الله الذي ارسلت به"رواه البخاري:79ومسلم :2282.

-* الشرط الرابع:
الانقياد والاستسلام لما دلت عليه المنافي للترك:
قال الله تعالى :""ومن يسلم وجهه الى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى)لقمان:22.
ومعنى يسلم وجهه:أي ينقاد.
وهو محسن :أي موحد.
والعروة الوثقى :هي لا اله الا الله.
وقال تعلى:""وانيبوا الى ربكم واسلموا له من قبل ان ياتيكم العذاب ثم لا تنصرون""الزمر 54
أي اجعوا الى ربكم واستسلموا له.
-وعن عبد الله بن عمرو مرفوعا:""لا يؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به"
قال النووي في الاربعين رقم:41:حديث حسن صحيح رويناه في كتاب الحجة باسناد صحيح.
وصححه الشيخ حافظ حكمي في كتابه "معارج القبول"2/422،وقد احتج به ابن كثير في تفسيره:""وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم""الاحزاب36.
واحتج به الشيخ محمد بن عبدالوهاب التميمي رحمه الله.انظر:الواجبات المتحتمات لمعرفة الامور المهماتص:8.
وفي سنده نعيم بن حماد الخزاعي ،وقد ضعفه قوم ووثقه اخرون.
وهو حسن الحديث اذا لم يكن مما انكر عليه فيه،وقد ذكر ابن عدي في الكامل ما انكر عليه ولم يذكر هذا منها،وقال في آخر الترجمة:
تتبع ما وهم فيه فهذا فصل القول فيه.
وقال في التقريب:وقدتتبع ابن عدي ما اخطا فيه وقال :باقي حديثه مستقيم.
فاقر ابن عدي على ذلك.
قلت:وانا معهما.

-* الشرط الخامس:
الصدق المنافي للكذب:
وهو ان يقول هذه الكلمة مصدقا بها قلبه،فان قالها بلسانه ولم يصدق بها قلبه كان منافقا كاذبا.
قال الله تعالى:" الم. أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لايُفتنون .
ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمنالكاذبين".العنكبوت :1-3
وقال تعالى: ومن الناس من يقول أمنا بالله وباليوم الأخر وما هم بمؤمنين يخادعون الله والذين أمنوا وما يخادعون إلا أنفسهم وما يشعرون في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون.
-وعن انس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ما من احد يشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله صدقا من قلبه الا حرمه الله على النار" رواه البخاري:128 واللفظ له. ومسلم:32.

-* الشرط السادس:
الاخلاص المنافي للشرك والنفاق والرياء والسمعة :
والاخلاص هو :تصفية العمل بصالح النية عن جميع شوائب الشرك.
قال الله تعالى:""فاعبد ربك مخلصا له الدين""الزمر :2.
وقال تعالى:""وما امروا الا ليعبدوا الله مخلصين له الدين...""البينة :5.
-
وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا اله الا الله خالصا من قلبه"رواه البخاري:99.
وعن عتبان بن مالك رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ان الله حرم على النار من قال لا اله الا الله يبتغي بذلك وجه الله".
راه البخاري:415 ومسلم في كتاب المساجد ومواضع الصلاة ،الرقم الخاص:263.

-* الشرط السابع:
المحبة لهذه الكلمة الطيبة المباركة ولما اقتضته ودلت عليه،ولاعلها العاملين بها الملتزمين بشروطها،وبغض من ناقض ذلك.
قال الله تعالى:ومن الناس من يتخذ من دون الله أنداداً يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حباً لله"البقرة:165.
وقال تعالى:""يا ايها الذين ءامنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه..""المائدة :54.
-وعن انس رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار" رواه البخاري :16 ومسلم :43.
فاهل لا اله الا الله يحبون الله حبا خالصا،واهل الشرك يحبونه ويحبون غيره وهذا ينافي مقتضى لا اله الا الله .

-* الشرط الثامن:
الكفر بالطاغواغيت :وهي المعبودات من دون الله والايمان بالله ربا وخالقا ومعبودا بحق.
قال الله تعالى:"" قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقي لا انفصام لها والله سميع عليم» «البقرة: 256».
-وعن طارق بن اشيم رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:"من قال لا اله الا الله وكفر بما يعبد من دون الله حرم ماله ودمه وحسابه على الله"رواه مسلم رقم:23واحمد:3/472.
-قلت فلا اله الا الله جمعت بين النفي والاثبات فلا اله :نافيا جميع ما يعبد من دون الله .
والا الله :اثبات العبادة لله وحده لا شريك له.

_وقد جمعت هذه الشروط الثمانية في هذين البيتين التاليين:
علم يقين واخلاص وصدق مع محبة وانقياد والقبول لها
وزيد ثامنها الكفران منك بما سوى الاله من الاشياء قد الها
راجع لشروط لا اله الا الله كتاب "معارج القبول بشرح سلم الوصول الى علم الاصول في التوحيد" للشيخ حافظ حكمي2/418-424.
والدروس المهمة لعامة الامة لسماحة الشيخ :عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله،الدرس الثاني.

..........................................
-*مقتضى شهادة ان لا اله الا الله:
ترك عبادة ما سوى الله من جميع المعبودات المدلول عليه بالنفي ،وهو قولنا Sadلا اله) وعبادة الله وحده لا شريك له المدلول عليها بالاثبات وهو قولنا Sadالا الله).
قال تعالى Sadوقضى ربك ألا تعبدوا الا اياه) الاسراء 23.
وقال تعالى Sadواعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا )النساء :36


-* معنى شهادة ان محمدا رسول الله :
أي : لا متبوع بحق الا رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وغير رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ان اتبع فيما لا دليل عليه فقداتبع بباطل.
-قال تعالى Sadاتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه اولياء قليلا ما تذكرون )الاعراف:3.
-وفال تعالى Sadفلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما )النساء 65.
-وقال تعالى Sadوما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله أمرا ان تكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعصي الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا )الاحزاب 36.

........................
-* شروط شهادة ان محمدا رسول الله:
الشرط الاول : الاعتراف برسلته واعتقادها باطنا في القلب.
_الشرط الثاني : النطق بذلك والاعتراف به ظاهرا باللسان.
ودليل هذين الشرطين قوله تعالى Sadانما المؤمنون الذين ءامنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا)الحجرات :15.
-وقال الله تعالىSadتلك ءايات الله نتلوها عليك بالحق وانك لمن المرسلين)البقرة :15.
_الشرط الثالث : المتابعة له بأن يعمل بما جاء به من الحق ويترك ما نهى عنه من الباطل).
-قال الله تعالى Sadقل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)آل عمران 31.
_وقال تعالى Sad...ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بئاياتنا يؤمنون (156)الذين يتبعون الرسول النبي الأمي...)الاعراف 156و157.
_وقال تعالى Sad...فئامنوا بالله ورسوله النبي الأمي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون )الاعراف:158.
الشرط الرابع :تصديقه فيما أخبر به من أمر ونهي وغيوب ماضية ومستقبلة وغير ذلك.
_قال الله تعالى Sadوما ءاتاكم الرسول فاخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا )الحشر :7.
-وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :""...ألا تأمنوني وانا أمين من في السماء ؟ يأتيني خبر السماء صباحا ومساء ...)رواه البخاري :4094 ومسلم :1063.
_الشرط الخامس: محبته أشد من محبة النفس والمال والوالد والولد والناس أجمعين .
-وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :قال النبي صلى الله عليه وسلم :""لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب اليه من والده وولده والناس اجمعين""رواه البخاري15ومسلم 44.
-وعن ابي هريرة رضي الله عنه،ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال"فوالذي نفسي بيده لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده وولده"رواه البخاري:14.
-عن عبدالله بن هشام رضي الله عنه قال:كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب.فقال عمر :يا رسول الله لانت احب الي من كل شيء الا نفسي.فقال النبي صلى الله عليه وسلم :"لا والذي نفسي بيده حتى اكون احب اليك من نفسك"فقال له عمر :فانه الآن والله لانت احب الي من نفسي.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم :"الآن يا عمر"الشرط السادس:تقديم قوله على قول كل احد من الناس كائنا من كان والعمل بسنته صلى الله عليه وسلم.
قال تعالى :""يأيها الذين ءامنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله ان الله سميع عليم""الحجرات:1.
رواه البخاري 6257.
الشرط السابع :تعظيمه وتوقيره واحترامه واجلاله واعظامه وتعظيم وتوقير واجلال واعظام ما جاء به من عند الله،وهو الكتاب والسنةالمطهرة.ولا يكون ذلك الا بالعمل بهما ومحبتهما اعظم من محبة النفس.
-قال تعالى:""انا ارسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا، لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه...""الفتح:8و9.
معنى التعزير والتوقير:
(وتعزروه)قال ابن عباس رضي الله عنه وغير واحد:تعظموه.
(وتوقروه)من التوقير:وهو الاحترام والاجلال والاعظام كما في تفسير ابن كثير عند هذه الاية.

................
مقتضى شهادة ان محمدا رسول الله
طاعته فيما أمر،وتصديقه فيما أخبر ،وترك ما نهى عنه وزجر ،والا يعبدالله الا بما بلغناه رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وتقديم قوله على قول كل أحد كائنا من كان.
-راجع لشروط ان محمدا رسول الله ولمقتضى الشهادتين كتاب التوحيد المقرر الاول للشيخ صالح بن فوزان الفوزان ص:50.




.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مراد



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: *- تـــابــع*   الأربعاء مايو 21, 2008 5:48 pm

اين الله؟؟؟
قال تعالى :""الرحمن على العرش استوى""طه:5.
وقال تعالى:""...ثم استوى على العرش..."".
في ستة مواضع من القرآن وهي :
1-الاعراف آية54.
2-يونس آية 3.
3-الرعد آية 2.
4-الفرقان آية 59.
5-السجدة آية 4.
6-الحديد آية 4.
وقال الله تعالى :""وهو القاهر فوق عباده..."الانعام :الأيتان 18و61.
وقال تعالى :""...اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه""فاطر :10.
-عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم

لما خلق الله الخلق، كتب في كتابه، وهو يكتب على نفسه، وهو وضع عنده على العرش، إن رحمتي تغلب غضبي ".رواه البخاري
وعن معاوية بن الحكم السلمي رضي الله عنه قال:"... وكانت لي جارية ترعى غنماً لي قِبَـلَ أحد والجوانية ، فاطّـلعت ذات يوم فإذاالذيب قد ذهب بشاة من غنمها ، وأنا رجل من بنى آدم آسف كما يأسفون ، لكني صككتهاصكّـة فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعظّم ذلك عليّ .
قلت : يا رسول اللهأفلا أعتقها ؟قال : ائتني بها .
فأتيته بها فقال لها : أين الله ؟قالت : في السماء .
قال : من أنا ؟قالت : أنت رسول الله .
قال : أعتقها ، فإنهامؤمنة" . اخرجه مسلم في كتاب المساجد ومواضع الصلاة1/382رقم الحديث537.

- وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ألا تأمنونيوأنا أمين من في السماء يأتيني خبر السماءصباحاً مساء..."رواه البخاري :4094 ومسلم:1064.
-
-قلت :والآيات والاحاديث في هذا الباب كثيرة جدا ،حتى ان ابن ابي العز قال في شرح العقيدة الطحاوية ص:288:((وهذه الانواع من الادلة لو بسطت افرادها لبلغت نحو الف دليل)).
-قلت :ولاهمية هذه المسألة فقد افردها جمع من اهل العلم بالتاليف قديما وحديثا ،منهم الامام الذهبي في كتابه ((العلو للعلي الغفار)) وانظر مختصره للامام المحدث محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله.

................
نواقض الاسلام عشرة :
الناقض الاول : الشرك بالله :
وذلك ان يجعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسالهم الشفاعة ويتوكل عليهم ويستغيث بهم وينذر لهم ويذبح باسمهم ،لواعتقد دفع الضر وجلب النفع من دون الله كفر.
قال الله تعالى :""ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ""النساء :48 و 116.
وقال تعالى :""انه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للضالمين من أنصار""المائدة :72

الناقض الثاني :الردة عن الاسلام مختارا الى اليهودية او النصرانية او المجوسية او الشيوعية او البعثية او العلمانية او الماسونية او غير ذلك مما هو كفر وان لم يعتقده.
قال الله تعالى:""
...ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا و من يرتد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا و الآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون "" [البقرة:217].


وقال تعالى:""يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ[54]}""[سورة المائدة54].

وقال تعالى:""إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ (25)
ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ(26)
فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ (27)
ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ.
أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَن لَّن يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ(29)
وَلَوْ نَشَاء لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ(30)""محمد:25-30
وقال تعالى:""...ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله وهو في الاخرة من الخاسرين""المائدة:5
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :قال النبي صلى الله عليه وسلم :"من بدل دينه فاقتلوه"رواه البخاري :2854.
-عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لايحل دم امريء مسلم يشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ، إلا بإحدى ثلاث : الثيّب الزاني ، والنفس بالنفس ، والتارك لدينه المفارق للجماعة ) رواه البخاري:6484 و مسلم:1676
.
الناقض الثالث:
من لم يكفر الكافر يهوديا كان او نصرانيا او مجوسيا او مشركا او ملحدا او غير ذلك من اصناف الكفر او شك في كفرهم او صحح مذهبهم فقد كفر.ذلك بأن الله قد كفرهم وهو ضاد الله ورسوله فلم يكفرهم او شك في كفرهم او صحح مذهبهم ،فقد اعترض على الله حين كفرهم.

قال الله تعالى :""ان الذين كفروا من اهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها اولئك هم شر البريئة""البينة:6.

واهل الكتاب هم اليهود والنصارى ،والمشركون :هم الذين عبدوا الها ومعبوداآخر.

وقال تعالى :""لقد كفرالذين قالوا ان الله هو المسيح بن مريم...""المائدة :17،72.

وقال تعالى :""لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة...""المائدة :73.

وقال تعالى :""ان الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون ان يفرقوابين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون ان يتخذوا بين ذلك سبيلا(150)اولئك هم الكافرون حقا وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا""النساء :150و151.

وقال تعالى :""...ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا ""النساء :140

الناقض الرابع :

-من اعتقد ان غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه ،أو ان حكم غير النبي أحسن من حكمه ،كالذين يفضلون حكم الطواغيت على حكمه.

-ويدخل فيه من اعتقد ان الانظمة والقوانين التي يسنها الناس أفضل من شريعة الاسلام ،أو أن أحكام الاسلام لا يصلح تطبيقها في هذا العصر ،أو أن الاسلام كان سببا في تخلف المسلمين .

-او ان يحصر الاسلام في علاقة المرء بربه دون ان يتدخل في شؤون الحياة الاخرى.

-ويدخل في هذا الناقض من يرى ان انفاذ حكم الله في قطع يد السارق او رجم الزاني المحصن لا يناسب العصر الحاضر.

-ويدخل في ذلك ايضا كل من اعتقد انه يجوز الحكم بغير شريعة الله في المعاملات او الحدود او غيرهما ،وان لم يعتقد ان ذلك افضل من حكم الشريعة ،لانه يكون قد استباح ما حرم الله اجماعا.

-وكل من استباح ما حرم الله ورسوله مما هو معلوم من الدين بالضرورة كالزنا والربا والخمر ،والحكم بغير شريعة الله الى غير ذلك فهو كافر باجماع المسلمين.

قال الله تعالى :""أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يؤمنون""المائدة :45.

وقال تعالى :""ومن لم يحكم بغير ما أنزل الله فأولئكهم الكافرون ""المائدة :44.

وقال تعالى :"" ومن لم يحكم بغير ما أنزل الله فأولئكهم الظالمون""المائدة :47.

وقال تعالى : ومن لم يحكم بغير ما أنزل الله فأولئكهم الفاسقون""المائدة :47.

وقال تعالى :""ان الدين عند الله الاسلام ""آل عمران:19.

وقال تعالى :""ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين""آل عمران :85.

وقال تعالى :""ان الذين كفروا بأياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جنوبهم بدلناهم جلودا غيرها ليضوقوا العذاب ان الله كان عزيزا حكيما""النساء :56.

وقال تبارك وتعالى :""فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ""النياء :65.

الناقض الخامس :
من أبغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ولو عمل به فقد كفر .

قال الله تعالى :""والذين كفروا فتعسا لهم وأضل أعمالهم ، ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعما لهم(9)""محمد :8و9.

وقال تعالى ""ان الذين ارتدوا على ادبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سول لهم واملى لهم(25)ذلك بانهم قالوا للذين كرهواما نزل الله سنطيعكم في بعض الامر والله يعلم اسرارهم (26)فكيف اذا توفتهم الملائكة يضربون وجوههم وأدبارهم (27)ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله وكرهوا رضوانه فأحبط أعمالهم .(محمد:25-28.
الناقض السادس:
من استهزأبالله او الرسول او القرآن او الدين او الملائكة او العلماء من أجل علمهم ،او بأي شعيرة من شعائر الاسلام كالصلاة والزكاة والصيام والحج والطواف بالكعبة والوقوف بعرفة او المساجداوالأذان اواللحية او السنة النبوية ،الى غير ذلك من شعائر الله والمقدسات الاسلامية فهو كافر.

قال الله تعالى :""قل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزءون(65)لا تعتذروا قد كفرتم بعد ايمانكم ان يعف عن طائفة منكم تعذب طائفة بأنهم كانوا مجرمين(66)"" التوبة :65و66.

وقال الله تعالى :""ان الذين أجرموا كانوا من الذين ءامنوا يضحكون (29)واذا مروا بهم يتغامزون(30)واذا انقلبوا الى أهلهم انقلبوا فكهين(31)واذا رأوهم قالوا ان هؤلاء لضالون (32)وما أرسلوا عليهم حافظين(33)فاليوم الذين ءامنوا من الكفار يضحكون(34)على الأرائك ينظرون(35)هل ثوب الكفار ما كانوا يفعلون(36)""المطففين:29-36.

وقال تعالى :""واذا رأيت الذين يخوضون في ءاياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره واما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين(2..)""الانعام :68.

وقال تعالى :""وقد نزل عليكم في الكتاب ان اذا سمعتم ءايات الله يكفر بها يستهزأ بهافلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره انكم اذا مثلهم ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا (140)""النساء :140.

وقال سبحانه وتعالى :""...ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه...''الحج :30.

وقال تبارك وتعالى :""...ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب""الحج:32.
الناقض السابع :

السحر،ومنه الصرف والعطف.

فأما الصرف :فهو عمل سحري يقصد منه تغيير الانسان عما يهواه،كصرف الرجل عن محبة زوجته الى بغضها.

واما العطف :فهو عمل سحري ايضا يقصد منه ترغيب الانسان فيما لا يهواه الى محبته بطرق شيطانية.

قال الله تعالى :""... وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُر...""البقرة :102.

وعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال :"قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :""ان الرقى والتمائم والتولة شرك"".

رواه ابو داودرقم :3883،وحسنه الشيخ مقبل في الصحيح المسند :2/18-18 وعزاه الى الحاكم فقط :4/218،وصححه
الالباني في صحيح الجامع :1632،وفي السلسلة الصحيحة :331،وكذا صححه الحاكم :4/217،ووافقه الذهبي. والحديث رواه ابن ماجه :3530،وأحمد :1/281،والطبراني في الكبير :10/262،وابن حبان :13/456، والبيهقي :9/350
الناقض الثامن :
مناصرة الكافرين ومعاونتهم على المسلمين :

قال الله تعالى :""وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ "" المائدة :51.

وقال تعالى :""يأيها الذين آمنوا ان تطيعوا فريقاً من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد ايمانكم كافرين، و كيف تكفرون و أنتم تتلى عليم آيات الله و فيكم رسوله، و من يعتصم بالله فقد هدى الى صراط مستقيم"".آل عمران:100و101.

وقال تعالى :""يَا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِن تُطِيعُواْ الَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِينَ بَلِ اللَّهُ مَوْلاكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ ""آل عمران:149و150.

وقال تعالى :""أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيل(1)
إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرون"" الممتحنة :1و2.

وقال جل وعلا:"" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ قَدْ يَئِسُوا مِنَ الْآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الْكُفَّارُ مِنْ أَصْحَابِ الْقُبُورِ"" الممتحنة :13.
الناقض التاسع:
من اعتقد ان بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم،كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام فقد كفر.
وذلك ان النبي كان يرسل الى قومه خاصة ،فلا يجب على كل الناس متابعته،اما نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فانه ارسل الى الناس كافة فلا يحل لاحد مخالفته ولا الخروج عن شريعته.

قال الله تعالى :"" قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً..."" الاعراف : 158.

وقال سبحانه:"" وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ "" الانبياء :108.

وقال تبارك وتعالى :""تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً ""الفرقان :1.

وقال تعالى :"" وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ"" سبأ :28.

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"" أُعطيت خمسا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي :
نُصرت بالرعب مسيرة شهر
وجُعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً ، فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصلِّ
وأُحلّت لي الغنائم ، ولم تُحلّ لأحد قبلي
وأعطيت الشفاعة
وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة ، وبعثت إلى الناس عامّة .""رواه البخاري :328 ومسلم :521.

وقال الله تعالى :""ان الدين عند الله الاسلام""آل عمران:19.

وقال الله تعالى :""و َمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ""آل عمران:85.
وقال تعالى :"" الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً "" المائدة :3.

وقال سبحانه وتعالى :"" أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُون "" آل عمران :83.

-وفي الحديث :""والله لو ان موسى حيا لما وسعه الا اتباعي"" حسنه الالباني في الارواء 6/34 رقم:1589 وذكر له ثمان طرق وقد ذكره ابن كثير في تفسير آية 81و82 من سورة آل عمران 2/78 الطبعة المحققة، وضعفه الشيخ مقبل في هذا الموضع.
الناقض العاشر :

الاعراض عن دين الله تعالى لا يتعلمه ولا يعمل به ،والمراد بالاعراض الذي هو ناقض من نواقض
الاسلام ،هو الاعراض عن تعلم اصل الدين الذي يكون به المرء مسلما ولو كان جاهلا بتفاصيل الدين ،لان العلم بتفاصيل الدين قد لا يقوم به الا العلماء وطلبة العلم .

قال الله تعالى :"" وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ"" الاحقاف :3.

وقال تعالى :"" َمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى{124}..."" طه :124.

وقال جل وعلا :"" وَقَدْ آتَيْنَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْراً{99} مَنْ أَعْرَضَ عَنْهُ فَإِنَّهُ يَحْمِلُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وِزْراً{100} خَالِدِينَ فِيهِ وَسَاء لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حِمْلاً(101)"" طه :99-101.


حكم الهازل والجاد والخائف والمكره في هذه النواقض :

لا فرق في جميع هذه النواقض بين الهازل والجاد والخائف على ماله وجاهه الا المكره ،وكلها من اعضم ما يكون خطرا واكثر ما يكون وقوعا فينبغي للمسلم ان يحذرها ويخاف منها على نفسه.

ودليل ذلك:

قال تعالى :""... قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ{65} لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ..."" التوبة ك65و66.

ودليل المكره :

قوله تعالى :"" مَن كَفَرَ بِاللّهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَـكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْراً فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ""" النحل:106.

-راجع لنواقض الاسلام كتاب ((التبيان شرح نواقض الاسلام)) تأليف الشيخ سليمان بن ناصر العلوان.
ونواقض الاسلام لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
- أنــــــــظـر وتــعـــلــم / التـــوحــيـــد/ تـعـــلم أمـــور ديـنــك ؟/....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
داودي لعرج وأحلى الحضارات.بوقطب :: الفئة الأولى :: منتدى القــرآن والسـنــة-
انتقل الى: