منتدى مختص بالتاريخ+الجغرافيا+السياسة+الاقتصاد والمال+اسلاميات + الحوار الأديان+السياحة+الرياضة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 - تتــســائــل عـن ديــنـنا الحـنـيـف ؟ تــريــد أن تـكـــون مـسـلم نـاجـــح ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مراد



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: - تتــســائــل عـن ديــنـنا الحـنـيـف ؟ تــريــد أن تـكـــون مـسـلم نـاجـــح ...   الأربعاء مايو 21, 2008 6:04 pm

-* تعريف الايمان :
الايمان لغة :التصديق .كما في فتح الباري :1/46.
وشرعا نطق باللسان، واعتقاد بالجنان،وعمل بالجوارح والاركان،ويزيد بالطاعة وينقص بالمعصية.
فائدة :
قال ابن ابي العز في شرح العقيدة الطحاوية ص332((اختلف الناس فيما يقع عليه اسم الإيمان اختلافا كثيرا
فذهب مالك والشافعي وأحمد والاوزاعي وإسحاق بن راهويه وسائر أهل الحديث وأهل المدينة رحمهم الله وأهل الظاهر وجماعة من المتكلمين إلى أنه تصديق بالجنان وإقرار باللسان وعمل بالأركان.
وذهب كثير من أصحابنا الى ما ذكره الطحاوي رحمه الله أنه الإقرار باللسان والتصديق بالجنان.

ومنهم من يقول إن الإقرار باللسان ركن زائد ليس بأصلي والى هذا ذهب ابو منصور الماتريدي رحمه الله ويروى عن أبي حنيفة رضي الله عنه.
وذهب الكرامية الى أن الإيمان هو الإقرار باللسان فقط فالمنافقون عندهم مؤمنون كاملوا الإيمان ولكنهم يقولون بأنهم يستحقون الوعيد الذي اوعدهم الله به وقولهم ظاهر الفساد.
وذهب الجهم بن صفوان وأبو الحسن الصالحي أحد رؤساء القدرية إلى أن الإيمان هو المعرفة بالقلب وهذا القول أظهر فسادا مما قبله فإن لازمه أن فرعون وقومه كانوا مؤمنين فإنهم عرفوا صدق موسى وهارون عليهما الصلاة والسلام ولم يؤمنوا بهما ولهذا قال موسى لفرعون "" لقد علمت ما أنزل هؤلاء إلا رب السموات والأرض بصائر""الاسراء :102.
وقال تعالى :"" وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عاقبة المفسدين""النمل:14.
وأهل الكتاب كانوا يعرفون النبي كما يعرفون أبناءهم ولم يكونوا مؤمنين به بل كافرين به معادين له .
وكذلك أبو طالب عنده يكون مؤمنا فإنه قال:
ولقد علمت بأن دين محمد "" من خير أديان البرية دينا
لولا الملامة او حذار مسبة "" لوجدتني سمحا بذاك مبينا

بل إبليس يكون عند الجهم مؤمنا كامل الإيمان فإنه لم يجهل ربه بل هو عارف به

"" قال رب فأنظرني إلي يوم يبعثون ""الحجر 36.

"" قال رب بما أغويتني""الحجر:39.

"" قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين""ص:82.

والكفر عند الجهم هو الجهل بالرب تعالى ولا أحد أجهل منه بربه فإنه جعله الوجود المطلق وسلب عنه جميع صفاته ولا جهل أكبر من هذا فيكون كافرا بشهادته على نفسه وبين هذه المذاهب مذهب آخر بتفاصيل وقيود أعرضت عن ذكرها اختصارا .)).انتهى كلام ابن ابي العز ،رحمه الله تعالى .
قلت:
-والايمان عند الاشاعرة هو التصديق .كما في فتح المجيد باب :""الم تر الى الذين يزعمون انهم ءامنوا بما انزل اليك""الاية.
قلت :
-ولا شك ان الحق هو قول اهل السنة والجماعة ،وهو ان الايمان :
نطق باللسان، واعتقاد بالجنان،وعمل بالجوارح والاركان،ويزيد بالطاعة وينقص بالمعصية.

-* اركان الايمان ستة :
اعلم اخي المسلم –وفقني الله واياك لما يحبه ويرضاه- ان رسول الله صلى الله عليه و على آله وسلم لما ساله جبريل عن الايمان قال :"" أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر, وتؤمن بالقدر خيره وشره"".

فقال له جبريل عليه السلام :""صدقت"".

اخرجه البخاري في الايمان رقم:50،ومسلم في الايمان رقم:9و10 كلاهما عن ابي هريرة.واخرجه مسلم ايضا في الايمان رقم :8 عن عمر،وهذا لفظ حديثه

-*ادلة زيادة الايمان :
قال الله تعالى :"" الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ{173}""آل عمران:173.

وقال تعالى :"" إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ{2}"" الانفال :2.

وقال تعالى :"" وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ{124}"" التوبة :124.

وقال تعالى :"" وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً{22}"" الاحزاب :22.

وقال تعالى :"" هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ..."" الفتح :4.

وقال تعالى :""... وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَاناً..."" المدثر :31.

-وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال :"" كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانا .حديث صحيح رواه ماجه رقم:61.

-عن أبى هريرة رضى الله عنه قال :قال رسول الله صلىالله عليه وسلم:
"المؤمن القوى خيروأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفى كل خير،احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز،وان أصابك شئ فلا تقل: لو أنى فعلت كذا كان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل ، فان لو تفتح عمل الشيطان " رواه مسلم رقم:49.

انظر كتاب:زيادة الايمان ونقصانه )) لعبد الرزاق بن عبد المحسن العباد.


-* من ادلة نقصان الايمان :
- عن ابي هريرة رضي الله عنه قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وسبعون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان) اخرجه البخاري رقم :9،ومسلم رقم :35.

- وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " من راى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان"اخرجه مسلم رقم :49.

- أبى هريرة رضىالله عنه قال : رسول الله صلىالله عليه وسلم:
"المؤمن القوى خيروأحب الى الله من المؤمن الضعيف، وفى كل خير،احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز،وان أصابك شئ فلا تقل: لو أنى فعلت كذا كان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل ، فان لو تفتح عمل الشيطان " رواه مسلم رقم:49.

- وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"" ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب
الرجل الحازم من إحداكن".
قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟
قال: "أليس شهادة المرأة نصف شهادة الرجل؟
قلن: بلى.
قال: "فذلك من
نقصان عقلها. أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟"
قلن: بلى
قال:"فذلك من
نقصان دينها".اخرجه البخاري رقم :298،ومسلم رقم:79و80.ورواه ميلم ايضا عن عمر وابي هريرة رقم:79و80.

تنبيه :ادلة زيادة الايمان هي ايضا ادلة نقصانه ،فانه قبل ان يزيد كان ناقصا ،فهذه الايات الدالات على زيادة الايمان منطوقها يدل على زيادة الايمان ومفهومها يدل على نقصانه.

فائدة :كل مؤمن مسلم ولا ينعكس .قال الله تعالى :"" قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ"" الحجرات :14.

- عن سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ، رضى الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَعْطَى رَهْطًا وَسَعْدٌ جَالِسٌ، فَتَرَكَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَجُلاً هُوَ أَعْجَبُهُمْ إِلَىَّ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَكَ عَنْ فُلاَنٍ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا‏.‏ فَقَالَ ‏"‏ أَوْ مُسْلِمًا ‏"‏‏.‏ فَسَكَتُّ قَلِيلاً، ثُمَّ غَلَبَنِي مَا أَعْلَمُ مِنْهُ فَعُدْتُ لِمَقَالَتِي فَقُلْتُ مَا لَكَ عَنْ فُلاَنٍ فَوَاللَّهِ إِنِّي لأَرَاهُ مُؤْمِنًا فَقَالَ ‏"‏ أَوْ مُسْلِمًا ‏"‏‏.‏ ثُمَّ غَلَبَنِي مَا أَعْلَمُ مِنْهُ فَعُدْتُ لِمَقَالَتِي وَعَادَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ قَالَ ‏"‏ يَا سَعْدُ، إِنِّي لأُعْطِي الرَّجُلَ وَغَيْرُهُ أَحَبُّ إِلَىَّ مِنْهُ، خَشْيَةَ أَنْ يَكُبَّهُ اللَّهُ فِي النَّارِ ‏"‏‏.‏رواه البخاري رقم :28،ومسلم رقم :150.

- وانظر تفسير ابن كثير عند تفسير سورتي الحجرات والذاريات.

- فائدة اخرى :الاسلام واليمان اذا اجتمعا افترقا واذا افترقا اجتمعا ،أي اذا ذكر الاسلام وحده دخل معه الايمان ،واذا ذكر الايمان وحده دخل معه الاسلام ،واذا ذكرا معا يفسر الاسلام بالاعمال الظاهرة ويفسر الايمان باعمال القلب .راجع كتاب الايمان لشيخ الاسلام ابن تيمية.

- فائدة ثالثة :المؤمنون قسمان :
- 1-سابقون ،وهم المقربون.
- 2-اصحاب اليمين ،وهم الابرار.

....................

- * من ادلة دخول الأعمال في مسمى الايمان :

قال الله تعالى :""وما كان الله ليضيع ايمانكم"" البقرة :143.اي صلاتكم ،فسمى الصلاة ايمانا.
وانظر:صحيح البخاري 1/23باب الصلاة من الايمان.
-عن ابي هريرة رضي الله عنه قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (الإيمان بضع وسبعون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان)متفق عليه واللفض لمسلم.
-وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:""...هل تدرون ما الايمان بالله؟"" قالوا :الله ورسوله اعلم.
قال :""شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله واقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وان تعطوا من المغنم الخمس""رواه البخاري رقم:35،ومسلم رقم17.

...................................
- * تعريف التوحيد:

التوحيد لغة :مصدر وحد يوحد أي جعل الشيء واحد.

وشرعاهو:افراد الله في ربوبيته والوهيته واسمائه وصفاته وحكمه.

انظر مجموع فتاوى الشيخ ابن باز:1/34.

-اعلم اخي المسلم-وفقني الله واياك-ان الانسان لا يكون من اهل التوحيد الخالص الا اذا افرد الله بجميع انواع العبادات


قال الله تعالىSmileّ الَر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ
أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّهَ إِنَّنِي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ) هود:1و2.
وقال تعالى Sad وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ
أَن لاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّهَ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ)هود:25و26.

وقال تعالىSad( وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتْ النُّذُرُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ))الاحقاف:12.

_ولا يكون الانسان من المتبعين لرسول الله صلى الله عليه وسلم اتباعا صادقا الا اذا افرد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتابعة،فكما اننا لا نعبد الا الله فكذلك لا نتبع الا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قال الله تعالى Sad قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ))آلعمران:31.

1. وقال تعالى )): فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا))النساء:






.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
- تتــســائــل عـن ديــنـنا الحـنـيـف ؟ تــريــد أن تـكـــون مـسـلم نـاجـــح ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
داودي لعرج وأحلى الحضارات.بوقطب :: الفئة الأولى :: منتدى القــرآن والسـنــة-
انتقل الى: