منتدى مختص بالتاريخ+الجغرافيا+السياسة+الاقتصاد والمال+اسلاميات + الحوار الأديان+السياحة+الرياضة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 - ثــقــافـــة ايــمــانيــــة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omar



عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: - ثــقــافـــة ايــمــانيــــة!   الخميس أبريل 24, 2008 1:03 am

من دروس الهجرة النبوية الشريفة
بقلم الشيخ : عمر الديب


تدور الأيام دورتها وتمضي الأزمنة والسنين والشهور وتطالعنا ذكريات هذا الدين الحنيف الذي امتن الله به علي عباده المؤمنين ورضيه لهم دينا 'اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا' ومن أعظم تلك الذكريات ذكري الهجرة النبوية الشريفة التي كانت البداية كي ينطلق الإسلام ويسري نوره في مشارق الأرض ومغاربها ودروس الهجرة النبوية كثيرة ليس لها حد ولا يحصيها عد ومن بين هذه الدروس ما فعله النبي صلي الله عليه وسلم بعد الهجرة من المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار وما كان من تضحية في سبيل العقيدة فقد ضحي المهاجرون بأرضهم ووطنهم في مكة وتركوا متاع الدنيا وهاجروا إلي الله في سبيل عقيدتهم كذلك كان موقف الأنصار من هؤلاء المهاجرين وحبهم لهؤلاء المهاجرين لما يعلمون من صدق نيتهم ومن التمسك بعقيدتهم ولقد سجل القرآن هذا الموقف حيث يقول الحق تبارك وتعالي 'والذين تبوأوا الدار والايمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون علي أنفسهم ولو كان بهم خصاصة'.
فها هو عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه يقص علينا موقفا رائعا حين قدم المدينة فآخي رسول الله صلي الله عليه وسلم بينه وبين سعد بن الربيع الأنصاري رضي الله عنه فقال له سعد: أي أخي! أنا أكثر أهل المدينة مالا فانظر شطر مالي فخذه وتحتي امرأتان فانظر ايتهما أعجب إليك حتي أطلقها فقال عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه :بارك الله لك في اهلك ومالك! دلوني علي السوق فدلوه فذهب فاشتري وباع فربح فجاء بشيء من اقط وسمن ثم ما لبث ماشاء الله أن يلبث فجاء وعليه ردع زعفران (أي اثر طيب) فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم مهيم؟ وهي كلمة يمانية تعني ماأمرك وشأنك؟ فقال: يارسول الله تزوجت امرأة قال: ما أصدقتها؟ قال وزن نواة من ذهب قال : أولم ولو بشاة قال عبد الرحمن رضي الله عنه فلقد رأيتني و لو رفعت حجرا لرجوت أن أصيب ذهبا وفضة وهكذا يضرب المسلم الذي تربي علي مائدة النبوة أروع الأمثلة في العزة والأنفة فلم يشأ أن يكون أسرة ويعيش عالة علي أخيه سعد بن الربيع الأنصاري رضي الله عنه وإنما بادر بالبحث عن عمل يحصل من خلاله علي ما يحتاج إليه ويحصل من خلاله علي القدرة علي بناء أسرة مسلمة تكون لبنه ونواة للمجتمع الإسلامي الذي أسسه النبي صلي الله عليه وسلم بالمدينة المنورة وبذلك يعطي درسا مفيدا لكل مسلم بأن العمل في الإسلام لا يقل شأنا عن العبادة وما أكل ابن آدم طعاما قط خيرا من عمل يده والله الموفق والهادي إلي سواء السبيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
- ثــقــافـــة ايــمــانيــــة!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
داودي لعرج وأحلى الحضارات.بوقطب :: الفئة الأولى :: منتدى الثقــافـة الاسـلاميــة-
انتقل الى: